منتديات نسة غلاك

عدد مرات النقر : 417
عدد  مرات الظهور : 8,042,026
عدد مرات النقر : 405
عدد  مرات الظهور : 8,041,870
عدد مرات النقر : 478
عدد  مرات الظهور : 8,041,724

عدد مرات النقر : 380
عدد  مرات الظهور : 8,041,669
عدد مرات النقر : 353
عدد  مرات الظهور : 8,041,659
عدد مرات النقر : 567
عدد  مرات الظهور : 8,041,644

عدد مرات النقر : 353
عدد  مرات الظهور : 8,041,636
عدد مرات النقر : 396
عدد  مرات الظهور : 8,041,6300
عدد مرات النقر : 436
عدد  مرات الظهور : 8,041,6161

عدد مرات النقر : 341
عدد  مرات الظهور : 8,041,6042
عدد مرات النقر : 397
عدد  مرات الظهور : 8,041,6003
عدد مرات النقر : 948
عدد  مرات الظهور : 8,041,5934

عدد مرات النقر : 926
عدد  مرات الظهور : 8,041,5915
عدد مرات النقر : 585
عدد  مرات الظهور : 3,055,0576
العودة   منتديات نسمة غلاك > منتديات نسمة غلاك الاسلاميه > منتدى نسمة غلاك الاسلامي
 
الملاحظات

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-18-2018, 10:52 AM   #1


نزف القلم غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1982
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : 11-02-2018 (02:36 AM)
 المشاركات : 4,374 [ + ]
 التقييم :  479
 قـائـمـة الأوسـمـة
لوني المفضل : Cadetblue
12724.imgcache أدلة الشفاعة عند أهل السنة 1




من معتقدات أهل السنّة والجماعة إيمانهم بقضيّة الشفاعة، والتي هي في الأصل: "التوسط للغير في جلب المنفعة أو دفع المضرة"، فالشفاعة عندهم حقّ وصدقٌ تضافرت على إثباتها الآيات المحكمة، والأحاديث الصحيحة المشتهرة، وبيّنت وقوعها من النبي صلى الله عليه وسلم، ومن إخوانه الأنبياء، ومن الملائكة والصالحين.
وأهل السنّة يسلكون في هذه القضيّة العقديّة موقفاً وسطاً، بين الغالين فيها، وهم الذين أثبتوا الشفاعة التي نفاها القرآن مما لا يكون في مقدور العبد وطاقته ووسعه، كطلب الشفاعة من الأموات والآلهة وأصحاب القبور، واتخاذهم وسائط تقربهم إلى الله زلفى وتشفع لهم، وبين الجافين عنها المعطّلين لها، وهم الخوارج والمعتزلة الذين أنكروا شفاعة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في أهل الكبائر من أمته، وذلك بالرغم من ثبوتها وقطعيّتها، بل أنكر طائفة من أهل البدع انتفاع الإنسان بشفاعة غيره ودعائه.
وسوف نستعرض في مقالين متتاليين الأدلّة التي استند عليها أهل السنّة والجماعة في ثبوت الشفاعة، والإقرار بما جاءت به الأدلة الصحيحة من انتفاع الإنسان بشفاعة غيره شفاعةً يسعد بها ويستفيد منها، ونبدأ بالأدلّة من القرآن الكريم، والتي وصلت بحسب الاستقراء إلى ستةٍ وعشرين دليلا، نقتصر بذكر شيءٍ منها، مع ما قاله المفسّرون في تأويلها:
أولاً: قوله تعالى: {من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه} (البقرة:255)، والمعنى أنه لا أحد يشفع عنده بدون إذنه، فالشفاعة كلها لله تعالى، ولكنه تعالى إذا أراد أن يرحم من يشاء من عباده أذن لمن أراد أن يكرمه من عباده أن يشفع فيه، لا يبتدئ الشافع قبل الإذن.
ثانياً: قوله تعالى: {يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون} (يونس:3)، والمعنى أنه لا يقدم أحد من العالمين على الشفاعة، ولو كان أفضل الخلق، حتى يأذن الله عزّ وجل، ولا يأذن إلا لمن ارتضى، ولا يرتضي إلا أهل الإخلاص والتوحيد له.
ثالثاً: قوله تعالى: {ولا يشفعون إلا لمن ارتضى وهم من خشيته مشفقون} (الأنبياء:28)، والمعنى أنه بعد أن أثبت قيام الملائكة بالشفاعة للمؤمنين، بيّن أنها لا تشفع إلا لمن رضي الله عنه.
رابعاً: قوله تعالى: {وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا * يومئذ لا تنفع الشفاعة إلا من أذن له الرحمن ورضي له قولا} (طه:108-109)، والمعنى أنه لا يشفع أحد عنده من الخلق، إلا إذا أذن في الشفاعة، ولا يأذن إلا لمن رضي قوله، أي: شفاعته، من الأنبياء والمرسلين، وعباده المقربين، فيمن ارتضى قوله وعمله، وهو المؤمن المخلص، فإذا اختل واحد من هذه الأمور، فلا سبيل لأحد إلى شفاعة من أحد.
خامساً: قوله تعالى: {ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة إلا من شهد بالحق وهم يعلمون} (الزخرف:86)، والمعنى أن الله سبحانه وتعالى أخبر أنه لا يملك الذين يعبدهم المشركون من دون الله الشفاعة عنده لأحد، إلا من شهد بالحق، وشهادته بالحق: هو إقراره بتوحيد الله، يعني بذلك: إلا من آمن بالله، وهم يعلمون حقيقة توحيده.
سادساً: قوله تعالى: {لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهداً} (مريم:87)، والمعنى أن الشفاعة ليست ملكهم، ولا لهم منها شيء، وإنما هي لله تعالى، ولا تكون إلا لمن اتخذ منهم عند الرحمن في الدنيا عهداً بالإيمان به، وتصديق رسوله، والإقرار بما جاء به، والعمل بما أمر به.
أما الآيات التي تنفي الشفاعة عن غير المستحقين، فبمفهوم المخالفة تُثبت حصول الشفاعة للمستحقّين، ونذكر منها ما يلي:
أولاً: قوله تعالى: {وأنذر به الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع لعلهم يتقون} (الأنعام:51)، والمعنى أن هذا القرآن نذارة للخلق كلهم، يبيّن أنه ليس لهم من دون الله من يتولى أمرهم فيحصل لهم المطلوب، ويدفع عنهم المحذور، ولا من يشفع لهم، لأن الخلق كلهم، ليس لهم من الأمر شيء.
ثانياً: قوله تعالى: {ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون} (السجدة:4)، كأنّ الله عزّ وجل يقول: ما لكم أيها الناس دونه ولي يلي أمركم وينصركم منه، إن أراد بكم ضرّاً، ولا شفيعٌ يشفع لكم عنده إن هو عاقبكم على معصيتكم إياه.
ثالثاً: قوله تعالى: {وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع} (غافر:18)، والمعنى أن الكافرين بالله الظالمين لأنفسهم ليس لهم يوم القيامة قريب ولا صاحب، فيدفع عنهم عظيم ما نزل بهم من عذاب الله، ولا شفيع يشفع لهم عند ربهم فيطاع فيما شفع، ويجاب فيما سأل،لأن الشفعاء لا يشفعون في الظالم نفسه بالشرك، فالله تعالى لا يرضى شفاعتهم، فلا يقبلها.
رابعاً: قوله تعالى: {فما تنفعهم شفاعة الشافعين} (المدثر:48)، والمعنى: فما يشفع لهم الذين شفّعهم الله في أهل الذنوب من أهل التوحيد، فتنفعهم شفاعتهم، لأنهم لا يشفعون إلا لمن ارتضى، وهؤلاء لا يرضى الله أعمالهم.
خامساً: قوله تعالى: {أم اتخذوا من دون الله شفعاء قل أولو كانوا لا يملكون شيئا ولا يعقلون * قل لله الشفاعة جميعا له ملك السماوات والأرض ثم إليه ترجعون} (الزمر:43-44)، والمعنى: أم اتخذ هؤلاء المشركون بالله من دونه آلهتهم التي يعبدونها، شفعاء تشفع لهم عند الله في حاجاتهم، فيُقال لهم: من اتخذتم من الشفعاء لا يملكون مثقال ذرة في السماوات ولا في الأرض، ولا أصغر من ذلك ولا أكبر، بل وليس لهم عقل، يستحقون أن يمدحوا به، لأنها جمادات من أحجار وأشجار وصور وأموات، فهل يقال: إن لمن اتخذها عقلا؟ أم هو من أضل الناس وأجهلهم وأعظمهم ظلما؟ ثم أمر الله سبحانه نبيّه صلى الله عليه وسلم أن يقول: {لله الشفاعة جميعا} لأن الأمر كله لله وكل شفيع فهو يخافه، ولا يقدر أن يشفع عنده أحد إلا بإذنه، فإذا أراد رحمة عبده، أذن للشافع الكريم عنده أن يشفع، رحمةً بالاثنين.
سادساً: قوله تعالى: {واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئاً ولا يقبل منها شفاعة ولا يؤخذ منها عدل ولا هم ينصرون} (البقرة:48)، والمعنى: اتقوا يوماً لا يقبل الله منها شفاعة شافع، فهذا يوجب للعبد أن ينقطع قلبه من التعلق بالمخلوقين؛ لعلمه أنهم لا يملكون له مثقال ذرة من النفع، أو يدفعون عنه من الضرّ.
سابعاً: قوله تعالى: {واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها عدل ولا تنفعها شفاعة ولا هم ينصرون} (البقرة:123)، وهذه الآية كسابقتها.
ثامناً: قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا انفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون} (البقرة:254)، والمعنى أنه إذا جاء يوم القيامة، لا شافع لأحدٍ يشفع له عند الله كما كان ذلك لهم في الدنيا، فقد كان بعضهم يشفع في الدنيا لبعض بالقرابة والجوار والخلة، وغير ذلك من الأسباب، فبطل ذلك كلّه يومئذ، وتبقى الشفاعة ملكاً لله يجعلها لمن يشاء في حقّ من يشاء.
تاسعاً: قوله تعالى:{ هل ينظرون إلا تأويله يوم يأتي تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذي كنا نعمل قد خسروا أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون} (الأعراف:53)، والمعنى أن المشركين يكونون يوم القيامة متندمين متأسفين على ما مضى منهم، يطلبون الشفاعة في مغفرة ذنوبهم، يقولون: هل لنا من أصدقاء وأولياء اليوم فيشفعوا لنا عند ربنا، فتنجينا شفاعتهم عنده مما قد حل بنا من سوء فعالنا في الدنيا؟ وليس لهم إلى ذلك سبيل.
هذا ما تيسّر ذكره من الآيات القرآنيّة الدالة على ثبوت الشفاعة، وسوف نستعرض بقيّة الأدلّة في جزء لاحق بإذن الله تعالى.
اسلام ويب


 
 توقيع : نزف القلم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-18-2018, 03:34 PM   #2


أبو محمد متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1259
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (04:12 PM)
 المشاركات : 106,970 [ + ]
 التقييم :  100820
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~


لوني المفضل : Maroon
افتراضي



بارك الله فيكم .. ونفع بكم
واثابكم الله الفردوس الأعلى من الجنه..
على هذا المجهود الرائــع..
ربي يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*


 
 توقيع : أبو محمد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-18-2018, 10:14 PM   #3


بدوي حلو متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 662
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (10:40 AM)
 المشاركات : 21,947 [ + ]
 التقييم :  4058920
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خير
وبارك الله فيك


 
 توقيع : بدوي حلو

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-18-2018, 11:16 PM   #4


عسيريه غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2598
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : 09-30-2018 (11:17 PM)
 المشاركات : 36,108 [ + ]
 التقييم :  5756
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
افتراضي



جزاك الله خيراً وجعله بموازين أعمالك


 
 توقيع : عسيريه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-19-2018, 01:45 PM   #5


روانووو غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 781
 تاريخ التسجيل :  Feb 2014
 أخر زيارة : 11-09-2018 (03:13 AM)
 المشاركات : 75,869 [ + ]
 التقييم :  12478077
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 SMS ~
املاك خاصه عدم الأقتراب منها

لوني المفضل : Black
افتراضي



تسلم نزف القلم بارك الله فيك وجزاك الله خير


 
 توقيع : روانووو

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
مواضيع : روانووو



رد مع اقتباس
قديم 02-24-2018, 12:26 PM   #6


اسرار غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2729
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : 09-13-2018 (07:44 PM)
 المشاركات : 552 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خيرا وبارك فيك
وجعله في ميزان اعمالك الصالحه
دمت بحفظ الباري


 
 توقيع : اسرار

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-16-2018, 10:12 AM   #7


ليّےـلى متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1532
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : اليوم (01:17 AM)
 المشاركات : 76,445 [ + ]
 التقييم :  119979
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 SMS ~
مَ أنقـاهُم يهيمُونَ براءةً
يختبِئُونَ يتصَوْمعُونَ الورقْ
يتَشَاقُونْ كأنّ مَ فوقهُم
لِ صخبِهِمْ يسترُونْ
لوني المفضل : Firebrick
افتراضي



جَزآك رَب ألعِبَآدْ خٍيُرٍ آلجزآء وَثَقلَ بِه مَوَآزينك
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ آلتًقُوِىَ وً آلغفرآنَ
وً جَعُلك مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله
وً عٍمرً آلله قًلٍبًكَ بآلآيمٍآنَ وَ أغمَركْ بِ فَرحةٍ دَآئِمة
علًىَ طرٍحًكْ آلًمَحِمًلٍ ب ِ النُورْ


 
 توقيع : ليّےـلى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طريقة اصدار الاصوات الكلامية نزف القلم منتدى الاحتياجات الخاصة 8 10-18-2018 03:03 AM
الاسباب المانعة من الشفاعة نزف القلم منتدى نسمة غلاك الاسلامي 7 09-10-2018 11:40 AM
لا تَرْفعُوا أَصْوَاتَكُم فوْق صَوْت النَّبيّ نزف القلم الحبيب المصطفى عليه السلام وصحبه الكرام 7 06-26-2018 02:14 PM
تفسير سورة القدر للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله أبو محمد قسم القرآن الكريم والتفسير 13 03-14-2018 03:22 PM
نبذة يسيرة في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم صمت الروح الحبيب المصطفى عليه السلام وصحبه الكرام 16 01-27-2018 02:18 PM

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

تصميم اغتراب ديزاين