منتديات نسة غلاك

عدد مرات النقر : 711
عدد  مرات الظهور : 11,789,119
عدد مرات النقر : 787
عدد  مرات الظهور : 11,788,963
عدد مرات النقر : 734
عدد  مرات الظهور : 11,788,817

عدد مرات النقر : 777
عدد  مرات الظهور : 11,788,762
عدد مرات النقر : 630
عدد  مرات الظهور : 11,788,752
عدد مرات النقر : 1,123
عدد  مرات الظهور : 11,788,737

عدد مرات النقر : 664
عدد  مرات الظهور : 11,788,729
عدد مرات النقر : 659
عدد  مرات الظهور : 11,788,7230
عدد مرات النقر : 687
عدد  مرات الظهور : 11,788,7091

عدد مرات النقر : 627
عدد  مرات الظهور : 11,788,6972
عدد مرات النقر : 681
عدد  مرات الظهور : 11,788,6933
عدد مرات النقر : 1,157
عدد  مرات الظهور : 11,788,6864

عدد مرات النقر : 1,289
عدد  مرات الظهور : 11,788,6845
عدد مرات النقر : 979
عدد  مرات الظهور : 6,802,1506
العودة   منتديات نسمة غلاك > منتديات نسمة غلاك العامه > منتدى المواضيع العامه
 
الملاحظات

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-25-2019, 08:55 PM   #1


الصورة الرمزية ليّےـلى
ليّےـلى متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1532
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (12:54 AM)
 المشاركات : 109,675 [ + ]
 التقييم :  162993
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مَ أنقـاهُم يهيمُونَ براءةً
يختبِئُونَ يتصَوْمعُونَ الورقْ
يتَشَاقُونْ كأنّ مَ فوقهُم
لِ صخبِهِمْ يسترُونْ
 قـائـمـة الأوسـمـة
لوني المفضل : Black
افتراضي الخيال في الحب



غيَّرَ نظرتَها للحياةِ، ودلَّها على عالم الطُّهر، عالم لا صراعَ فيه مع القدر، غيَّر نظرتها فخلقَ فيها نشوةَ الحياة؛ لينتحرَ كبرياؤها، شانقًا نفسه بكلمة: "أُحبك".
كلمة نطقَتْها بعفوية بريئة، تُناجي قلبَها الصغير عن أحلامٍ ضائعة، نطقتها بعفوية تسمو بالحبِّ الطاهر، البعيد عن الأنانية، وعن الرغبات، وعن الشهوات، وعن الأطماع.
نطقتها بأحرف تتمرَّد على قيم مجتمعهم المحافظ، نطقتها منتظرةً أن يعلو بمشاعرها الصادقة في بستان تختفي فيه ضجةُ المدينة الفاسقة، وتعلو فيه أنوار العشق؛ لتُخفي المداخن السوداء.
وأنا أكتب جذب قلمي أنفاسًا طويلةً، تتمهَّل الوصول إلى النهاية الحزينة، نطقتها... وما كانت تدري أنها تشهد الموت المؤجَّل، نطقتها... وما تدري أن جَوَادها يخترقُ غابة أيامه، يغزو حكاياته التائهة في حبٍّ ضائع.
نطقتها... وما تدري أنه لا يختصر الشهادة في طلقة تخترق حاجزَ قلبِه، مصوَّبة من النظام، لكنه يخشى الشهادة في طعنة تُسقِط القلبَ من الهيام.
انتظرَتْ جوابَه متأمِّلَةً صمتَه في خيالٍ ينسجُ حكايات تغلي في الذات، وتتوتَّر في الإدراك، كتبت أنامله الخشنة الملمس: كيف أحببتني في هذا الوقت؟
تراقصت عيناها... اختنقت أنفاسها... وتسارعت دقَّات قلبها في الخفقان، وضعت يديها عليه وتساءلت بصوتٍ مسموعٍ: أتراه الموت؟ إذا بها تسمع صوتًا بعيدًا يجتاح الخيال: كلَّا، يا ملاكي، إنه الحبُّ.
أدركت أنه صوتُ أختها، فتورَّدت خجلًا معلنة عن ارتكابها لِجُرم لا يعاقب عليه القانون ولا الأعراف ولا الدين؛ لأنه مرئيٌّ ترتكبه الجوارحُ عندما يثمل العقل، ويغيب عن القلب، فيجد حريَّة تبحر إلى العالم الذكوري، وتستسلم له؛ لذا يعاقب عليه القدر.
عادت أناملها للوحة الحاسوب، فكتبت بكلمات متقطِّعة، تكاد تصف مشاعرها النبيلة: وهل للحب ميعادٌ، أخي؟
قرَّرت أن تنسحب؛ لأن حبَّها لأخيها أصبح من المحرَّمات، وتجاوز خطوطَه الحمراء، لكنَّ أخاها أفاض عليها بكلماتٍ، جعلتها ترضخ للحظات من الأمل، وجعل نبضَها يمشي على الماء، ويسافر نحوه ويتوغَّل بشوق لقلبه من شريان إلى شريان.
ومع إشراقٍ جديدٍ، أشرقت حياة جديدة، خرجت من أيام الخريف والنزيف؛ لتعلن عن عهد شريف، أشرقت أنوارُ العفَّة؛ لتعلن عن مولودة جديدة تتوجها أجنحة الملائكة في عرش الحب الطاهر.
لم تسأل عن النار، ولا عمَّن يخلق الأقمار، وتوقَّفت عن التقاط الأصداف، وانشغلت بالتنقيب عن الماسة في البحار، غيرت حياتها وهاجرت من عالم الثائرات إلى عالم الملتزمات.
تسوَّقت من كتبها ما تحتاجه من كلمات، وحملت قُفَّة من العبارات، ولاحت في أفق المتاهات، مقدِّمة جبلًا من التنازلات.
ذات يوم قررت أن تضع حدًّا لحبٍّ تائه في الظلمات، فأرسلت له رسالةً لا يهم ما كُتب فيها؛ لأن الأهمَّ أنها انتهت بكلمة: "الودااااااااع".
دون أن يكترث، ودون أن يتمسَّك بها ولو للحظات، ردَّ: "أتمنى أن يتقطَّع قلبي بحبك، ساعتها "فلانة" سأبحث عنك بأي طريقة ولو تحت الأرض...".
نطقَها وما كان في قلبها لؤلؤٌ، وفي جرحها احتفالٌ، نطقها وماتت دموعها وحيدة فوق خديها، ذبل جسدها، وأصبحت كثوبٍ رثٍّ فَقَدَ ورديَّتَه.
وقفَتْ أمام باب غرفتِها الضيِّقة، فتحت النافذة، استلْقَتْ فوق سريرها، أغمضت عينيها تتذكَّر سربَ التماسيح السوداء، لطالما كانت صادقة مع الآخرين، لكنها لم تتذوَّقْ طعمَ الصدق مع نفسها، فاكتشفت أن لا سعادةَ أعذب من سعادة تعيشها في لحظة صدق.
أشواكها حمَتْها من النحل الجائع، لكنها لم تحمِها من خضوعٍ أنثويٍّ عنيدٍ، لطالما مرَّر وجهها على كلِّ الوجوه ليستقرَّ في وجهٍ استقرارًا يبحث عن براءة الصِّبا في ملامح تنطق بشجاعة عارمة.
تنطق بتحدٍّ يُثير فيك غرورًا عنيفًا، تهلَّلت أساريرها، وتنهَّدت: تراه كم سيطول هذا الانتظار؟
أخرجته من عالمها، لكنَّها لم تخرج عالمه منها: تراه سيعود يومًا؟
أنزلت الستار فوق مُقلتيها، واستقرت دمعتان فوقَ رموشِها، وكتبت بهما رسالة الوداع فوق خدَّيها، واستسلمت للنوم.




 
 توقيع : ليّےـلى




سَأَخْتَبِيءُ بِعَيْنِيِّكَ وَبِرَوْحِكَ وَبِقَلْبِكَ...
وَسَيَحْلُوُ لِي تَقْبيلُگ كُلَّمَا اِشْتَقْتُ الِيَّكَ....
أَحَآديثُگ، هَمَسَآتُگ، صَوَّتَكَ...
كُلَّهَا أَشْيَآءٌ تَشُدُّنِي الِيُّكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-25-2019, 09:32 PM   #2


الصورة الرمزية أبو محمد
أبو محمد متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1259
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : اليوم (11:28 AM)
 المشاركات : 108,035 [ + ]
 التقييم :  100820
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~


لوني المفضل : Maroon
افتراضي



موضوع مميـــز وأنتقـــاء رآقي ومجهود رائـــع
سلمت الايادي الطيبة
في الابداع والتواصل المستمر
في نشر الجديد والمفيد
يعطيكـم العافيه
لـروحكـم السعاده الدائمــه
لكـم ودي يزف باقات وردي


 
 توقيع : أبو محمد



رد مع اقتباس
قديم 05-25-2019, 11:51 PM   #3


الصورة الرمزية عاشق الغيم
عاشق الغيم متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1460
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (11:07 AM)
 المشاركات : 377 [ + ]
 التقييم :  260
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




سلمت يدآك على الروعة والجمال
وسلم لنآ ذوقك الراقي على حسن الاختيار
وننتظر القادم الشيق كما تعودنا من مقامك السامي
دمت بسعادة


 

رد مع اقتباس
قديم 05-25-2019, 11:54 PM   #4


الصورة الرمزية أمير الروح
أمير الروح متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2467
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : اليوم (09:04 AM)
 المشاركات : 2,357 [ + ]
 التقييم :  610
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خيرا على طرحك


 
 توقيع : أمير الروح



رد مع اقتباس
قديم 05-30-2019, 05:02 AM   #5


الصورة الرمزية أصيـــل
أصيـــل متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3149
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : 06-15-2019 (01:23 AM)
 المشاركات : 334 [ + ]
 التقييم :  510
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي














دوما تهطلون علينا
بــ فتنة وجمآل
لمتصفحكم طعم كــ الشهد
دمتم ودام لنا هذا التميز
هنيئاً لنا عطائكم اللا محدود











 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد من القرآن الكريم للصحية البدنية ساهر نسمة غلاك منتدى نسمة غلاك الاسلامي 11 12-18-2013 06:11 PM

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

تصميم اغتراب ديزاين